الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020
الشذوذ الجنسي من الملفات المسكوت عنها

الشذوذ الجنسي من الملفات المسكوت عنها

الشذوذ الجنسي من الملفات المسكوت عنها

هل الشذوذ الجنسي مرض آم سلوك ؟ تحقيق : محمد حسين زغلة – على رضوان – نغم حسن _

لقد ظهرت في الآونة الأخيرة ظاهرة خطيرة , وكبيرة والتي لم تكن موجودة فى مجتمعنا بهذه الصورة البشعة , وتأثيرها المدمر على المجتمع كله بل على الأمة جمعاء وهى ظاهرة الشذوذ الجنسي .

لقد بدأت فى إزدياد عن زى قبل بعد الأحداث التي مرت بيها مصر فى الفترة الأخيرة وتفشت هذه الظاهرة فى مجتمعنا الشرقى بصورة أصبحت كارثة بكل المقاييس , ومخالفة لكل الأديان السماوية وللعادات والتقاليد لأن المجتمع بدأ يتنفس الحرية , ولكن هناك البعض لا يعي معناها الحقيقي , وهو الالتزام , ومراعاة مشاعر الأخرين , وألا يفعل ما هو شاذ وخارج عن المألوف , ولقد عُرف الشذوذ الجنسي منذ القدم, وأول من نادى به هم قوم لوط , ولذا أصبح هذا الفعل يسمى بهم وهو ” اللواط” وأيضاً يذكر أن أول من مارس ” السحاق” هم أهل ” الرس ” ثم إنتشر بعد ذلك فى كثير من الأمم كان هذا الفعل موجوداً أيضاً عند اليونانيين وقد نقلوا هذه الفعلة المشينة للفرس الذى كان كتابهم يُحرمها ويراها إنها من أكبر الجرائم النكراء ولا يمكن الصفح عنها مهما يكن .

وقد عُرف ” الشذوذ الجنسي” عند العرب ليس بين الرجال بعضهم ببعض , ولكن بين الرجال
والغلمان وبين النساء مع بعضهن البعض , ويطلق عليه ” السحاق ” بين الفتيات ويوجد فى بعض المجتمعات شذوذ جنسى مع الحيوانات .

وقد ظهرت فى الآونة الأخيرة تورط بعض الشخصيات العامة والهامة فى ممارسة ” الشذوذ ” فأن سبب انتشار هذه الظاهرة يعود إلى عدة أسباب من أهمها المخدرات والإنترنت , والتربية الغير سليمة والغير صحية   .

يقول الطب النفسي إن من أسباب ظهور ظاهرة الشذوذ الجنسي يرجع في بعض الأحيان لتعرض بعض الأطفال للإغتصاب فالأطفال المغتصبون يتعرضون لآلام نفسيّه شديدة وهذا ما قد يدفع الأطفال إلى رفض أجسادهم وإنغماسهم بعد ذلك في متاهات الشذوذ الجنسي ولكن هذا ليس معناه أن كل من تعرض للإغتصاب يصبح شاذا جنسيا ولكن في أغلب الحالات عند الشواذ تعود إلى هذا السبب ,

ومن أهم الأسباب المباشرة للشذوذ الجنسى يرجع إلى الخوف الزائد من ناحية إلام على الطفل , وعدم تركه يختلط بالأطفال , ولا يهدأ لها بال إلا وهو في حجرها وتحت نظرها وحمايتها هذه العلاقة تجعل الطفل يفعل تصرفات وسلوكيات الأنثى في المعاملة , وفي الكلام حتى فى طريقة اللبس وهذا ما يخلق الشعور الأنثوى في السلوكيات والأحاسيس لدى الأطفال .

يقول الدكتور مصطفى شحاته مدير مستشفى الصحة النفسية بالخانكة سابقاً هناك أكثر من 14 نوع من الشذوذ الجنسي وهو فى مجمله عادات سلوكية غير سوية تخالف السلوكيات الطبيعية للناس ومنها نوع يسمى (( المثلية )) هو نوع من أنواع الشذوذ الجنسي وليس له أسباب حقيقية معروفه وتقوم على نظريات ( المدرسة التحليلية ) وقائدها ” فرويد ” له تحليل للاضرابات الجنسية مخالف للمدرسة السلوكية ورائدها بافلوف وستون ) الروسي ,

ويقول أيضاً تعد الأسرة هى المصدر الرئيسي لإشباع حاجات الطفل المختلفة , والتي تتنوع ما بين حاجات بيولوجية تكون ضرورة إشباعها لازمة ومهمة للنمو الجسمي للطفل فضلاً عن إن إشباع الحاجة النفسية له فتكون ضرورة لازمة للنمو الوجداني الانتقالي كالحاجة إلى الأمن النفسي والتقدير والحنان والحب والمودة والتقبل والمبادرة والاستقلال وتفعيل دوره الجنسي على أساس ذكوري أو أنثوي , وإذا ما أريد للأطفال والمراهقين أن يكون نموهم جسمياً ونفسياً وعقلياً واجتماعيا وجنسياً سوياً لا بد أن يكون إشباع تلك الحاجات من دون إفراط ولا تفريط لأن العوامل الأسرية والثقافية المختلفة تؤثر إيجابياً لأن الأب والأم مسئولين مسئولية كاملة عن تنشيئة الطفل ومراحل نموه المختلفة , أما عن اخطر نوع من أنواع الشذوذ الجنسى هو “” السادية “” وهو إلحاق الأذى للغير لإحداث المتعة الجنسية وأحيانا قتل الضحية وبعدها يحدث حالة من الإكتئاب.

ولقد طرحنا عدة أسئلة على الدكتور مصطفى وهى هل الشاذ ممكن أن يدمن هذه العملية الجنسية الشاذة أجاب نعم بالتكرار يصبح مدمن لهذه الحالة بالتأكيد وهل هناك دوافع للإقدام على الشذوذ الجنسى أجاب نعم ولا يختلف الذكر عن الأنثى فى هذه الدوافع لان الحكم هنا للعقل وإحداث الضرر للغير وبسؤاله أيضاً عن أيهما أكثر جاذبيه نحو الشذوذ الجنسى الذكر أم الأنثى أجاب هى عملية سيكولوجية معقدة لأى شاذ جنسياً اذا ما قيس بنموذج لإنسان سليم وخلافه يكون بكل تأكيد شاذ فسيكولوجياً , والشاذ يرجع جينه للجانب الوراثى الذى تنتقل عبر الأجيال فكل إنسان فينا داخله جزء شاذ ولكن البيئة المناسبة هى التى تساعد على ترعرع نمو الشاذ الجنسى والتقويم هنا يكون من خلال الرفض , وعن الشباب صغار السن ومشاهدتهم للقنوات الإباحية أجاب أن فترة المراهقة هى عبارة عن حيوان غير مروّض ورغبات غير جانحة وغير محكومه بالعقل إستهدافت الطاقة لدى الشباب فى غير مجراها الطبيعى أو الشرعي كالمخدرات أو الفشل التعليمي من خلال عدم الرقابة يساعد على انفراد الحيوان الجامح .

وبسؤاله هل مصر من أكثر دول العالم فى الشذوذ الجنسى ومشاهدة المواقع والقنوات الإباحية أجاب

أنا اشكك فى دراسة عن ذلك لأن هذا الموضوع الانسانى فإذا تعرى مجتمع ما للإباحة وفتح القنوات الإباحية على مصرعها .

بسؤاله هل مرض الشذوذ الجنسى ممكن يتفشى بين الأفراد إذا ما جمعهم شىء مشترك أجاب أن أكثر الحالات داخل مستشفى الصحة النفسية هى الفصام فى الشخصية , وجزء منه كبير وراثي والباقي ضغوط حياتية .

بسؤاله هل الشذوذ الجنسى زمان كان ظاهر , ولماذا ظهر بهذه الطريقة الآن أجاب السرعة فى الأداء هى التى تجهد الإنسان فلم تتطور هذه الأمراض , ولكن الدراسات هي التي تطورت واكتشاف المرض أصبح أكثر تطوراً .

فالتقينا مع بعض المواطنين فى الشارع لكى نتحدث معهم عن الشذوذ الجنسي بكل جرأة فقالت أميرة وهي فى حالة ذعر أنا لما كنت صغيرة وبلعب مع بنت في نفس سني فجأة وجدتها تتعامل معي بالشذوذ الجنسي وتتحرش بي وبقوة منها مع العلم بأنها صغيرة لماذا تدرك كل هذا , وكنت أتسأل مع نفسي لماذا أدركت هذه البنت الشىء اللأخلاقي وهذا من وجهه نظري غريزة جنسيا من الصغر .  

  ويقول حمدي أيضا وهو في حالة من الجرأة أنا كنت في الثامنة عشر من عمري وقعت في هذه الجريمة البشعة كنت في يوم ما وأنا أسير في أحد الشوارع قابلني شخص يبلغ من العمر التاسعة والعشرون فجأة هددني بالسلاح وأخذني إلي منزله وبدأ معي بالشذوذ وتعامل معي أكثر من مرة , وأنا لا امتلك الشجاعة باني اعترف عليه لأي أحد حتي أمي لأنه كان مهددني بالقتل , وبعد ذلك تعودت عليها وفضلت داخلي واتعامل بالشذوذ مع أشخاص آخرين مع إني كنت أتمني الموت , ولا هذا يحصل لي وأتمني لوقتنا هذا أني أعالج نفسي من الشىء الخطير الذي حول حياتي كاملاً إلي جحيم , ويؤكد أيضا مجموعة من الأشخاص بأن الشذوذ الجنسي انحراف سلوكي وليس مرض

ويقول أحد المصابين بهذا المرض مبرراً أنا ذنبي إيه أنا طلعت لقيت نفسي كدة قد يكون هذا صحيح بس في الأصل هو مطلعش لقي نفسه كدة هو استسلم لهذا يوجد أكثر من تسعون في المائة من الصبية يتعرضون للتحرش بكل أنوعه سواء في المدرسة أو في النادي أو أي مكان ما ولكن يوجد منهم يكره هذا ويوجد منهم من يحب هذا الشيء ويرجع إلي نفس المكان تاني لكي يحصل هذا مرة ثانية والحل المطلوب من الأهل الرقابة الصارمة للأطفال والتوعية والنصح والإرشاد وعدم الإطلاع على عورات بعضهم البعض .

وسيدة تؤكد وهي في حالة مذرية أنا اكره الرجال الشذوذ وتكلمت بجرأة وتقول أنا زوجي شاذ جنسيا رايته بعيني وأطالب بإقامه الحد عليه ورفعت عليه قضية طلاق بس للأسف لا يوجد قانون لحمايتي من هذه الجريمة” لماذا ” لا يوجد قانون يجرم هذه الجريمة أنا عندي ولد وبعد الخامسة عشر من حق الزوج أن يحتضن ولده هأمن عليه إزاى مع هذا الرجل اللعين.

هذه الظاهرة التي انتشرت في عالمنا العربي وما نسمع عن هذه الظاهرة وانتشارها سواء بين الفتيات من طالبات المدارس أو حتي بين السيدات المتزوجات والرجال مع الرجال وسأحاول أن ألقي نظرة علي أسباب تفشي هذه الظاهرة من وجهة نظرى تنحسر هذه الأسباب

أولا : غياب الوازع الديني وانتشار الفضائيات فلاشك يعد هذا من أولي الأسباب في انتشار السحاق بعد ان بعدت الكثير من فتياتنا ونسائنا ورجالنا عن الدين مما أدي إلي تدهور قيم وأخلاق المجتمع وانتشرت الفضائيات أو( بالأحري الفضائحيات) التي تسللت إلينا بكثرة حاملة قيم غربية شاذة بعيدة عن قيمنا وأخلاقنا ومجتمعنا مما جعل المراهقات عرضه لتأثير هذه الفضائيات في ظل البعد عن الدين .  

ثانياً : تأخر سن الزواج في الكثير من البلدان العربية لاشك يعتبر هذا سبب أخر مهم في انتشار هذه الظاهرة فنتيجة لتأخر سن الزواج بالنسبة للفتيات في بلداتنا العربية نتيجة لأسباب كثيرة علي رأسها الأسباب المادية للرجال ومع انتشار الفضائيات وتدهور القيم تري بعض الفتيات في السحاق وسيلة أو متنفساً لهن للتعبير عن رغابتهن الجنسية المكبوتة متصورين أنهم في إقامتهن لعلاقة جنسية شاذة مع غيرهن من الفتيات خيرن لهن من إقامتها مع رجال من وجهة نظرهن .

ثالثا : التساهل بين النساء والفتيات والرجال في التعري أمام بعضهن البعض ولا شك ان هذا سبب مهم جدا فبصراحة معظم النساء والفتيات والرجال لا يلقين بالاً لهذا الأمر ويخلعن ملابسهم أمام بعضهم البعض ويطلعن علي عورات بعضهم متحججين بأنهم كلهم نساء مثل بعضهم ولا يرون غضاضة في ذلك , فقد تتعري الواحدة منهن بشكل كامل إمام الاخري دون مراعاة لجرمانية ذلك مما يفتح الباب واسعا أمام هذه الممارسات الشاذة في ظل البعد عن الدين وتدهور الأخلاق والقيم وانتشار الفضائيات وأخيراً : غياب الأهل علي الأطفال من الصغر وبالأخص في فترة المراهقة .

أما حكم الدين في هذة الجريمة اللاخلاقية: يؤكد الشيخ الفاضل : ياسر عبدا لله أمين

بسم الله الرحمن الرحيم

لوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين” و”الله سبحانه وتعالي ” لعن القوم لوط بما وقع اولئك في الشذوذ وقع رجالهم برجالهم ووقع نسائهم بنسائهم ولاشك ان هذا يسمي الشذوذ والخروج عن الفطرة التي فطر “الله سبحانه وتعالي “الناس عليه فالأصل ان الرجل يميل الي المرأة والمرأة تميل الي الرجل أما اذا بدأت مثل هذه التصرفات السيئة اللاخلاقية تقع من رجل مع رجل والشاب مع الشاب والذكر مع الذكر والأنثى مع الأنثى
بلا شك ان هذا من عظم الظلال ولا يجوز “والله سبحانه وتعالي “حرمه وهذا من فعل ما كان يفعله قوم لوط لما كان الرجال مع الرجال والنساء مع النساء لكن المشكلة في هذه الأيام دخول عدد من الفتيات الي المواقع الانترنت وتهيج أحيانا العواطف والغرائز وربما أيضا يرون بعض المقاطع عبر البلوتوثات المتناقلة في الجولات وكذلك السديهات التي تناقلها بعض البنات أدي الي ذلك وأعوذ بالله الي تقليد بعض الكفار في مثل هذه التصرفات وهذا بلا شك أنها شذوذ وانه لا يجوز وانه فاحشة كبري وهو ما يسمي بالسحاق والسحاق ليس شرطا ان يكون وقوع بالفاحشة الصريحة بل حتي لو وقع في شيئا من مقدماتها فهذا كله لا يجوز ويجب النصيحة والرقابة من الأهل”
إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين

صدق الله العظيم .

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*