السبت , 10 أبريل 2021
كورونا الجديد أكثر انتشارا و أقل خطورة

كورونا الجديد أكثر انتشارا و أقل خطورة

بقلم /فاطمة حامد محمد

يعد فيروس كورونا الجديد أو ما يطلق عليه الجيل الثانى فى نسخته الجديدة الأكثر انتشارا و الأقل خطورة فقد حدث تحور وتطور كبير لفيروس كورونا خلال العام المنقضى.

فما هو فيروس كورونا الجديد؟

أكدت الدراسات التى أجريت على الفيروس أنه الأسرع انتشارا والأقل عدوانية كما أنه هناك دراسات عالمية وأدلة قوية علي وجود شكل جديد من فيروس كورونا المستجد

ويري بعض مسؤولو الصحة في العديد من الدول التي ظهر فيها فيروس كورونا أن السلالة الجديدة أكثر قدرة علي الإنتشار من السلالة الأولي وأن الغموض يكتنف تلك السلالة ويثير قائمه طويلة من الأسئلة

ومن الثابت علميا أن الفيروسات تتحور بطبعها طوال الوقت ومن الأهمية القصوي رصد سلوك التغير لهذا الفيروس اللعين

لماذا القلق من النسخة الجديدة لهذا الفيروس؟

والقلق من سلالة فيروس كورونا الجديد يرجع إلي عدة عوامل أهمها:

سرعة الإنتشار والاستحواذ علي مكان النسخ السابقة عليها من الفيروس ومما يعطي انطباعا للسلاله الجديدة أن لها السيطرة علي السلالة الأصلية.

وقدرة هذه السلالة الجديدة علي تطوير طفرات جينية تغير جانبا مهما من سلوك الفيروس.

قدرة هذه الطفرات الجينية علي تمكين الفيروس من إصابة الخلايا بشكل أكبر من ذي قبل ويعني ذالك زيادة معدل قابلية العدوي لدي الأفراد.

وهذه العوامل هي التي اوجدت لنا كورونا في نسخته الجديدة وسرعة انتشاره بطريقة سهلة سريعة

ويحتاج الأمر إلي مزيد من التجارب المعملية ولايتعين علي متخذي القرار إنتظار تلك التجارب لكي يضعوا تدابير احترازية للحد من انتشار السلالة الجديدة. وهذا بحسب خبراء الصحة العالمية وتعد مصر من أوائل الدول الأفريقية والتي بدأت بإعطاء اللقاح ضد فيروس كورونا وسيتم إعطاء اللقاح للاطقم الطبية خاصة الذين يعلمون بمستشفيات العزل ثم كبار السن وأرباب الأمراض المزمنة كالسكر والضغط وأمراض القلب….الخ

وللعلم مصر تفضل اللقاحات غير النشطة والمحملة علي فيروس اخر.

هذا ما أكده دكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا

كما أقرت بعض الدول عقارا أي دواء لمصابي كرونا وعلي رأسهم بريطانيا.

صدق رسول الله صل الله عليه وسلم ( ما خلق الله من داء الا وخلق له الدواء)

وبعض كل ما جمعته عن فيروس كورونا الجديد لابد من إتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية منه إلي أن يتم أخذ اللقاح

وقانا الله وإياكم شر هذا الوباء.

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*