الخميس , 9 يوليو 2020
كابتن اشرف عبد الحليم يكتب : الرياضة في رمضان والأوقات المفضلة لممارستها

كابتن اشرف عبد الحليم يكتب : الرياضة في رمضان والأوقات المفضلة لممارستها

للشهر الكريم ميزات مختلفة تميزه عن جميع أيام السنة، سواء من حيث وتيرة الحياة والأنشطة المختلفة، الأغذية المتنوعة ولا شك أن العلاقات العائلية والاجتماعية المميزة في شهر رمضان، حيث تكثر السهرات والجلسات المسائية حول موائد الطعام، تؤثر على أسلوب الحياة العادي وخاصة على الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم ولكن يظل السؤال المطروح هو متى يمكن ممارسة التمارين الرياضية، ففي النهار الذي تصل أوقات الصيام فيه إلى ما يقترب من 15 ساعة يوميًا، مع الحرارة الشديدة والجوع والعطش يصبح من الصعوبة بممارسة الرياضة في مثل تلك الظروف ولكن القرار الأصعب هو عدم ممارسة الرياضة لمدة شهر كامل بحجة الصيام والعطش
هناك بعض النقاط والعناصر، التي يجب أن نضعها في الحسبان قبل الإجابة عن ذلك السؤال:
أولًاـ يجب أن نؤكد أن الرياضة ليست مجرد تمارين عضلية تمارسها في الصالة الرياضية، ولكنها أسلوب حياة يجب أن نعيشه فمثلا يجب أن نمارس الرياضة من خلال المشي أثناء الذهاب للعمل صباحا، كلما أمكن ذلك فالفرد يعيش الحياة بجسمه وعقله يؤثر ويتأثر بالآخرين يصارع الحياة طلباً للصحة والسعادة وهذا يتطلب أن يكون مؤهلاً جسمياً ونفسياً وعقلياً ولكي يكون الفرد مؤهلاً جسمياً لا بُد أن تكون لديه لياقة بدنية لمواجهة ظروف الحياة وأصبح على اللياقة أن تواكب هذا التقدم فالإنسان اليوم في حاجة إلى نوع جديد من اللياقة يؤهلهُ لمواجهة الضغط الانفعالي الذي فرضهُ هذا التقدم يجب أن نعلم أن هناك العديد من العوامل التي يجب وضعها في الاعتبار أثناء ممارسة التمارين في الصيام وهي العمر والحالة الصحية العامة للشخص توقيت ممارسة الرياضة المعتاد قبل رمضان هل هو في الصباح أم في المساء الهدف من ممارسة الرياضة، هل مجرد الحفاظ على اللياقة أم بناء العضلات أم خفض الوزن او نوع الرياضة هل هي تمارين منفصلة أم لعبة رياضية كاملة و مكان ممارسة التمارين هل هو مكان مغلق و مكيف أم مكان مفتوح معرض للشمس بشكل مباشر وجدت الدراسات الرياضية أن الرياضيين المحترفين والمعتادين على حمل تدريبي عالي يمكنهم التدريب مع الصيام دون أي تأثير على مستوى أدائهم العضلي أما بالنسبة للأشخاص العاديين فيختلف حسب الحالة الصحية العامة ومعدل ممارسة الرياضة قبل رمضان، ولكن في الغالب القدرة على ممارسة الرياضة خلال الصيام تنخفض تدريجيًا ولكن هناك بعض الأمور الهامة التي يجب أن تضع في حسبانها تجنب أوقات الظهيرة وسطوع الشمس نهائيًا عند ممارسة ألعاب في أماكن مفتوحة، حتى لا تفقد مزيد من المياه من خلال العرق. وقت ممارسة الرياضة يختلف إذا ما كنت تمارسها من أجل اللياقة العامة أو فقدان الوزن أو بناء العضلات ممارسة الرياضة أثناء الصيام يكون قبل المغرب مباشرة يجب أن لا تزيد مدة التمارين عن ساعة على الأكثر. الوقت المناسب قبل بدأ الرياضة بعد الإفطار يتراوح بين 2-4 ساعات وفقًا لحجم الوجبات التي تناولتها فطبيعة العمل والتخصص الدقيق وإحلال الآلة بدلاً من العمل اليدوي أفقد الإنسان ميداناً طبيعياً لاكتساب اللياقة ولستُ بذلك رافضاُ لهذا التقدم والرقي وإن ما أقصدهُ هو أن هذا التقدم قد نقل الإنسان من الممارسة إلى المشاهدة، فتحولت العضلات القوية إلى عضلات ضعيفة وتحول القوام السليم إلى قوام مملوء بالتشوهات التي تمليها طبيعة التخصص والتكاسل وتفضيل الأعمال المكتبية على الأعمال الميدانية .

19022097_1318903098224979_466964520_n

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*