الخميس , 9 يوليو 2020
فى نور القرآن الكريم فيوضات قلبية حول ” لا إله إلا الله محمد رسول الله “الحلقة الثانية

فى نور القرآن الكريم فيوضات قلبية حول ” لا إله إلا الله محمد رسول الله “الحلقة الثانية

Capture

فيوضات قلبية يكتبها :
إبراهيم أبو العزم .. باحث فى الشؤون الإنسانية .
سورة الفاتحة
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
( الله ) لفظ الجلالة علم على الذات العلية أى الإسم الدال على ذات الله سبحانه و تعالى
و لفظ الجلالة هو إسما و معنى و دلالة هو الهدف و النور السارى فى ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) و نلاحظ أنه أكثر الأسماء تكرارا فى الشهادة
و لفظ الجلالة الإسم ( الله ) من سمعه من المؤمنين عرف يقينا أنه ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) و كل من سمع الشهادة حقا عرف يقينا أنه لا ممد و لا خالق له سوى ( الله ) و أنه لا سبيل لمعرفة الله سوى ب ( محمد رسول الله )
و نلاحظ أيضا أن حروف إسم الله هى المكررة بكثرة بل و المكونة لكل حروف الشهادة التى عددها ( 24 ) حرف لا يوجد منها سوى فقط سوى ( سبع حروف ) هى التى تختلف عن حروف إسم الله و هى الحروف التالية ( م – ح – م – د – ر- س – و )
و لعل و نجد هذه الحروف كلها منطوى فيها سر العبودية و بروزها من خلال سيدنا محمد صل الله عليه و سلم و فى هذا حكمة عظيمة من التنبيه و التأكيد على التمييز بين شأن الألوهية و شأن العبودية حتى فى الحروف
و أيضا العدد ( 7 ) يعطينا الكثير من التفسير و الفهم حول حكمة عدد مرات الطواف حول الكعبة
لأن الشهادة هى أصل الدين و نور الدخول إلى كتاب الله أفاض الله علينا من أسرارها و بركاتها فى الدارين فهى نبع المحبة و الرحمة و سر إنتظام حركة الأكوان .
تابعونا يوميا بأمر الرحمن .

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*