الجمعة , 3 يوليو 2020
طبيبى الخاص تفتح ملف ختان البنات .. القضية قديمة و مازالت محل خلاف بين الموروث الثقافى و الدينى

طبيبى الخاص تفتح ملف ختان البنات .. القضية قديمة و مازالت محل خلاف بين الموروث الثقافى و الدينى

6W5rCfg1372588407

تحقيق : نغم حسن

قضية ختان الاناث من القضايا الشائكة التى تشغل الشارع المصري و لكنها غير معانة فالبعض يراها تقليدا عفا عليه الزمن يتنافى مع التقدم العلمى و الحضارى الذى نعيشه هذه الأيام و كثيرون يحرصون على الختان و كأنه حائط الصد الأخير للحفاظ على شرف ابنتهم و أنوثتها من منطلق أن البنت غير المختنة عار يمشى علي الارض .

” طبيبى الخاص ” تفتح الملف الشائك و تناقش القضية الشائكة بكل جرأة .

فى البداية تقول السيدة منال حسين إن الختان يوثر علي نفسية البنت و يتسبب لها فى أضرار بالغة كالنزيف والتشوه .

و تقول فادية علي إن الختان مسموح للولد لكن مش مسموح للبنت لأنه ممكن يؤدي الي نزيف شديد وتقول ايضا ” أنا لو كنت مختونة كان زماني دلوقتي مكسوفة لأنه حاجة تكسف وعمري ما كنت هنسى اليوم ده لغاية دلوقتي لانه حاجة صعبة جدا وشي غلط يحصل للبنات ” .

و تقول شادية محمد ” احنا منتكلمش من نفسنا لأنه سنه عن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام ” حيث قال ـ خفو ولا تحفو ـ و يتفق معها اسلام حسن قائلا أنا مع الختان لأن الرسول عليه افضل الصلاه والسلام أوصي به .

و لكن هناك البعض ممن ينتمون لمظمات حقوقية نسائية ينادون بشعارات تقول ” لا لجزر البنات احنا كدة بنعرضها للخطر فلازم نمنع هذا الجهل لنمنحهم السعادة .

و تحكى إحدى الفتيات حكايتها مع الختان و تقول ” انا زمان ندمت لأني اتختنت فالجهل وصل لدرجة أنهم كتفوني تكتيفة الموت لكي يختنوني بالعافية واصرخ بالصوت العالي ولا احد يسمع عزابي و لما كان حد بيعاكسني كانت بتبقي كارثة بالنسبة لى فما بالك بقي ناس معرفهاش يشوفونى وانا بتختن وينظرون الي اهم منطقه عندي وكانو يوعوني باني اخبي جسمي الجهل كان متناقض ازاي يقولون لي اخبي جسمي ومن الناحية الثانية ناس معرفهاش ينظرون الي وانا بتختن ويقولون ايضا ان الختان صح لانه عفه للبنت ويسيطر علي رغبتها وبيقلل من شهوتها ” .

أما الرأى الطبي فيقول الختان هو بتر للاعضاء التناسلية للأنثي بدون دواعي طبية و الأمم المتحدة ووزارة الصحة العالمية اعتبرت الختان أسوأ صور الاعتداء الجنسي علي النساء في التاريخ .

ويقول أحد الطباء يوجد ناس يصفون الختان بانه تجميل للبنت ” يبقي فين الاسلام لان المسلم عالم بان التجميل حرام وناس يوضحون ايضا بانه نظافة ونحن نؤكد لهم بان النظافة بيتيجي من العناية به بالغسيل والمطهرات مش بقطع العضو وانا باكد ما هو الا تعذيب للبنت ” .

فيما يتعلق بحكم الدين في ختان الاناث يؤكد الشيخ عبدالله عبد الهادي أحد رجال الأزهر الشريف لا تستمع لاي شيخ اقرا كتب الفقه لأئمتنا وسادتنا وعلمائنا ستجد ان علماءنا  منهم من يقول بوجوب الختان و منهم من يقول إنه مستحب ومن يقول بان الختان عادة فرعونية ملهاش اصل في السنه و الطبيبة المسلمة هى من تقرر اذا كانت البنت تحتاج لختان ام لا تحتاج قد تكون البنت ليست بحاجة الي الختان والوضع طبيعي جدا ولو اختتنت لافسدها هذا مع زوجها بعد ذلك وقد تقرر الطبيبة المسلمة بان البنت تحتاج الي ختان أى أن طبيبة مسلمه تقول الجزء ده فيه زيادة ولابد من الهفة له بلا انهاك ولا جزر هو ده العدل الصحيح اللي لازم نعمل به لكي ننقذ بناتنا ونحافظ عليهم دون ما نستمع الي أي جهه المانيا او امريكية ولا انجليزية في هذا الختان لابد من ان نستمع للكلام الصحيح في الاسلام نحن نستقي ديننا من كتاب ربنا ومن كلام حبيبنا ونبينا صلي الله عليه وسلم ومن كلام علمائنا ننصح لكل فرد من الشعب ان يقرا هذه الكتب ونراجع من كتب الفقه هو ده الصح والكلام السليم ونراجع المساله من هذه الكتب من اى كتاب لنقرا اقوال علمائنا ولننقل ما اصله العلماء لانها قضية ليست جديدة .

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*