الأحد , 27 سبتمبر 2020
صالون حنان يوسف يناقش”التاريخ كما ينبغي أن يكون.. ثورة يوليو نموجًا”

صالون حنان يوسف يناقش”التاريخ كما ينبغي أن يكون.. ثورة يوليو نموجًا”

بحضور كوكبة من النخبة المصرية والعربية وبمشاركة الشباب:
صالون حنان يوسف يحتفي بثورة 23 يوليو:
حنان يوسف: فرصة لتصحيح صورة الثورة لدى الشباب ونستلهم روح الثورة لبناء المستقبل :
المفكرون العرب : ثورة يوليو راسخة في الوجدان العربي ودورها تاريخي :
الشباب : قرأنا عن اهداف الثورة ونحترمها :

……………………………
تحت رعاية المنظمة العربية للحوار والتعاون الدولي انعقد الصالون الثقافي للأستاذة الدكتورة حنان يوسف في دورته الثامنة الكترونيا عبر الفيدبو كونفرانس التفاعلي من خلال تطبيق (زووم) وعبر موقع (الفيسبوك) مباشر تحت عنوان: “التاريخ كما ينبغي أن يكون.. ثورة يوليو نموجًا”.
وصرحت أ.د/ حنان يوسف أستاذ الإعلام وعميد كلية الإعلام بالأكاديمية البحرية بالقرية الذكية ومؤسسة الصالون ان موضوع الصالون هذا الشهر يأتي تحت عنوان التاريخ كما ينبغي ان يكون ..ثورة يوليو نموذجا ..وذلك بعد ان تلاحظ ان هناك محاولات متعمدة لتشويه وتزييف التاريخ المصري وهم ما يمثل خطرا كبير علي منظومة بناء الوعي التي تسعي اليها الدولة المصرية حيث ان من لا يعرف تاريخه لا يستطيع بناء مستقبله .
واضافت ان اختيار نموذج ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢ ياتي في الاحتفال بمرور ٦٨ عاما علي اطلاق ثورة يوليو المجيدة ، كما ان هذه الثورة التاريخية تتعرض لحملات عديدة تستهدف تشويه وتزيف حقيقتها مع عدم معرفة الجيل الجديد من الشباب المصري بها وهو ما يفرض مسئولية وطنية امام الجميع في ضرورة تنقية تاريخ وصورة الثورة من اي تزيف لحق بها
وهو ما تبناه الصالون في دورته الثامنة في اطار دوره الوطني في بناء الوعي وبصفة خاصة لدي الشباب المصري والعربي
وأعربت أ.د/ حنان يوسف عن سعادتها بالاحتفال بثورة 23 يوليو من خلال فعاليات الصالون، مشددة في الوقت نفسه على حرص الصالون في تقديم مناقشة بناءة حول المفاهيم التي قامت عليها الثورة، وكيفية بناء جسر ما بين مبادئها وسبل الاستفادة منها في المستقبل.
وشارك في فاعليات الصالون في هذه الدورة نخبة من كبار الخبراء والمتخصصين والاعلاميين وحاورهم مجموعة من شباب الصالون في المحاور المختلفة للموضوع سياسيا واقتصاديا واجتماعيا واعلاميا وثقافيا.
وأوضحت د .حنان يوسف الرئيس التنفيذي للمنظمة العربية للحوار أن الصالون سعى لاستضافة نخبة مميزة وكوكبة من الشخصيات للاستفادة من آرائهم، وذلك بمشاركة كريمة من ضيوف من عدة دول عربية، لافتة أن سعي الصالون الدائم هو اقامة حوار بين النخبة والشباب لتحقيق التواصل بين الأجيال لبناء الوعي .
وقد استعرض المشاركون في الصالون التجارب الناجحة للمد الثوري العربي لثورة ٢٣ يوليو في عدد من الدول ومنها العراق والسودان وليبيا واليمن ، وايضا تطرقت الحوارات الي دور الزعيم الراحل جمال عبد الناصر التاريخي في نشر اهداف الثورة في جميع انحاء الوطن العربي.
وثمن الحضور دور مصر التاريخي خلال فترة ثورة ٢٣ يوليو في تشكيل الوجدان الجمعي العربي داعيين الي احياء المشروع القومي العربي وتعزيز مفهوم العروبة عند الاجيال الجديدة لتحقيق التماسك العربي مجددا.
وخرج الصالون بمجموعة من التوصيات للاستفادة بها خلال الفترة المستقبلية ومنها :إتاحة التعليم مع جودته، استلهام التطوير وبناء المستقبل من خلال المبادئ الستة التي قامت عليها ثورة يوليو، النظر إلى الوقائع المصرية لأنها تعطي مؤشرات جيدة يمكن من خلالها الاطلاع على التاريخ للشباب، أهمية الرياضة ودورها في نقل روح لجسر الثورة للانتقال إلى المستقبل، بوصفها أحد أدوات القوة الناعمة، تبني إنشاء دراسات نقدية للنظر إلى السلبيات لتلافيها في المستقبل، استمرار الدراسة لمصادر الثورة المختلفة، الحاجة لإنشاء تنظيمات شبابية تستهدف زيادة الوعي لدى الشباب، وإقامة احتفال فكري وتنويري لثورة 23 يوليو يستهدف الشباب ويعمل علي تعزيز اهداف الثورة .
وشهدت فعاليات الصالون مشاركات مميزة من عدة شخصيات، وهم السفير الدكتور يوسف الشرقاوي مساعد وزير الخارجية الاسبق، والمستويات عدلي حسين والسفيرة سامية بيبرس مدير إدارة الازمات بالجامعة العربية، الاستاذ الدكتور عبد الناصر سنجاب نائب رييس جامعة عين شمس ومن مؤسسي الحركة الناصرية الحديثة والاستاذ الدكتورة مني الحديدي استاذ الاعلام وعضو المجلس الاعلي للاعلام، الاستاذ نشأت الديهي رئيس قناة Ten عضو المجلس الاعلي للاعلام، ومن العراق الدكتور خضير المرشدي رئيس المعهد العالمي للتجديد العربي ، والدكتور محمد الادهمي المفكر العراقي واستاذ التاريخ الحديث ، والدكتور عبد الوهاب القصاب استاذ زائر بجامعة واشنطن ،و الدكتورة سعاد العزاوي استاذة العلوم الهندسية والدكتور غانم السامرائي استاذ اللغويات ومن ليببا الدكتور عادل المزوغي  الصحفي الليبي المعروف ومن السودان الاستاذ صلاح غريبة رئيس تجمع الاعلاميين السودانيين بالاضافة الي عدد كبير من جمهور الصالون من مصر وخارجها الذين شاركوا عبر منصات الصالون الالكترونية في سياق تفاعلي واسع .
وتضمن الصالون مناقشات فكرية بين السادة الحضور، كما قام الشباب بالمشاركة والتعبير عن آرائهم وطرح التساؤلات المختلفة حول مفهوم الثورة وسبل استغلالها في المستقبل ، وقد ابدي الخبراء اعجابهم بمستوي وعي وثقافة الشباب وافكارهم .
وقد شارك في الصالون ايضا ممثلون عن عدد من الجهات منها : جامعة الدول العربية ، المنظمة العربية للحوار ، المعهد العالمي للتجديد العربي باسبانيا ، لجنة الاعلام بالمجلس الاعلي للثقافة ، المجلس الاعلي للاعلام ، كلية اللغة والاعلام بالاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بفرع القرية الذكية ، الاتحاد المصري والعربي والافريقي للرياضة للجميع وعدد اخر من الهيئات العربية .
واختتم الصالون فعالياته بكلمات ختامية للسادة الضيوف والشباب وغناء الطالبة ندى المنسي لأغنية ثوار بمناسبة ثورة يوليو واغنية الوطن الاكبر وسط مشاركة كبيرة من حضور الصالون .

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*