الأحد , 27 سبتمبر 2020
صالون حنان يوسف يحارب الاكتئاب ويدعو لصناعة الأمل

صالون حنان يوسف يحارب الاكتئاب ويدعو لصناعة الأمل

في دورته التاسعة
‎صالون حنان يوسف يحارب الاكتئاب ويدعو لصناعة الأمل
‎حنان يوسف: صناعة الأمل قضية مهمة في حياة كل فرد بالمجتمع

……………………….
‎تحت رعاية المنظمة العربية للحوار والتعاون الدولي انعقد الصالون الثقافي للأستاذة الدكتورة حنان يوسف في دورته التاسعة من خلال تطبيق (زووم) وعبر موقع (الفيسبوك)، تحت عنوان: “فن صناعة الأمل”.
‎وأعربت أ.د/ حنان يوسف أستاذ الإعلام الدولي وعميد كلية الإعلام بالأكاديمية البحرية بالقرية الذكية عن سعي الصالون الثقافي على طرح ومناقشة كافة الموضوعات المرتبطة ببناء الشخصية وتشكيل وعيه، ومن هذا المنطلق رأينا ضرورة مناقشة قضية صناعة الأمل لما فيه من أهمية في حياة كل فرد بالمجتمع.
‎وأوضحت دحنان يوسف الرئيس التنفيذي للعربية للحوار أن الصالون يسعى للتنوع في تقديم موضوعاته ما بين الموضوعات الدسمة والخفيفة، من خلال استضافة نخبة مميزة من كبار الشخصيات المصرية والعربية، وبمشاركة الشباب للتواصل بين الأجيال.
‎وشهد الصالون مجموعة من الآراء والتجارب في فن صناعة الامل من السادة الضيوف حول موضوع كيفية صناعة الأمل، من أبرزها أن مهمة صناعة الأمل هي مهمة للمجتمع ككل، ويجب أن تساهم الدولة في صناعته للمواطنين، كما أضافوا أن الأسرة تلعب دورًا أساسيًا في بناء الأمل لدى أبناءها.
‎وأشار ضيوف الصالون أن الأمل مرتبط بالعمل، واستشهدوا في هذا الصدد بالرجوع إلى التاريخ لاستلهام تجارب صناعة الأمل ومن أبرز تلك النماذج  هو تحول الدولة المصرية من نكسة يونيو 1967 إلى نصر أكتوبر 1973م.
‎وتحدث السادة الضيوف عن ترتيب أولويات الأمل، وأن الشخص الذي يمنح الأمل لمن حوله كمن يقدم الزكاة لغيره ، وانه لابد من تحديد الاولويات والتخطي الايجابي لتحقيق الامال والاهداف .
كما تحدث ضيوف الصالون من كبار الشخصيات والمفكرين والشباب عن اهمية الدعوة لتبني الاعلام لقيم ومفهوم صناعة الامل لبناء الاوطان
واعلنت الدكتورة حنان يوسف بان هناك تنسيقا من الاعلام المصري بالتعاون مع الصالون للتعاون في هذا الشأن وعدد اخر من الموضوعات من اجل المساهمة في صناعة الوعي وبناء الانسان .
وشارك في فعاليات الصالون امس نخبة من كبار الشخصيات من مصر والوطن العربي وفي مقدمتهم المستشار عدلي حسين ، السفيرة سامية بيبرس ، السفير يوسف الشرقاوي ، الاكاديمي دكتور احمد لطفي والدكتور طارق منصور ، والدكتورة عبير عزي والدكتورة اميرة احسان والدكتور نادر محمدوالصحفبة راوية عبد الباري ومن العراق السفير مظفر الامين ، ومن البحرين ، الوزيرة السابقة سميرة رجب ومن اليمن الدكتورة ابتهاج سعيد ،ومن السودان ا.صلاح غريبة ومن فرنسا الدكتورة سيلين جزيري .
كما شارك السادة اعضاء المنظمة العربية للحوار والمعهد العالمي للتجديد العربي وطلاب كلية اللغة والاعلام بفرع القرية الذكية بالاكاديمية البحرية .

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*