الإثنين , 15 أغسطس 2022
د اميرة إبراهيم تكتب : “التوحد” وحش يسرق الفرحة و يمكن ترويضه

د اميرة إبراهيم تكتب : “التوحد” وحش يسرق الفرحة و يمكن ترويضه

يرتبط مفهوم الأنوثة العميق والقويّ بشخصيّة المرأة وعطائها وانعكاس طاقات المرأة من داخلها لتحيط بمن حولها وتشمل هذه الطاقات الحنان والإلهام والاحتواء ويشغل عقل الكثير من الإناث منذ الطفولة عدة أحلام منها، متى تصبح أما ؟ ويظهر ذلك من الصغر وهي تلعب بالعرائس وتهتم بهم وتنتظر معهم اليوم الذي تصبح فيه أما، إنه شعور بالفطرة ولا يُقدر بثمن

تخيل معي بعد أن تصبح الأنثى أما لأول مرة في حياتها وفجأة تخطف منها الدنيا هذا الشعور …… ؟!
هنا أتحدث عن التوحد
والتوحد ليس مرض هو اضطراب عصبي يؤثر في النمو، ويحدث فى مرحلة مبكرة من الطفولة، ويستمر طوال فترة الحياة كما يؤثر فى كيفية تصرف الشخص وتفاعله مع الآخرين ويؤثر أيضا في تواصله وتعلمه
هذا أحد التعريفات العامة عن التوحد
أما عن تعريفى الخاص له فهو وحش أو سارق
سرق فرحتى لأول طفل لى وحرمني أن أسمع منه الكلمة التى انتظرتها كثيرًا
وقتل فيه كل مظاهر الطفولة من أن يتكلم بسنه الطبيعى للكلام أو يذهب إلى الحضانة مع أقرانه أو يلعب معهم فى أماكن لعب الأطفال وسرق من إبنى حق الشكوى تخيل وأنت شخص بالغ كامل عندما يؤلمك شئ سريعًا تشكوا منه وتسأل عن علاجه أما طفلي فلا يظهر عليه حتي أعراض الآلام الطبيعية لكن تظهر فى سلوك “خبط الدماغ بالسد أو بالحائط أو بالأرض” على حسب شده الألم
وأنا كأم أقف عاجزة وقلبي يتمزق في محاولة لفهم ماذا أصابه أو مما يشكو .
التوحد والإيمان في اعتقادى الخاص ما هو إلا تذكرة مجانية « free pas » إلى الجنه بإذن الله فقط إذا تعلمت معه الصبر والمثابرة والعمل الجاد على ترويض الوحش و الانتصار عليه، ما يمكنك أن تحدث تغييراً ملحوظاً فى حياة طفلك الذى أصابته هذه النعمة صدقًا وعن تجربتي مع إبنى أتحدث إليكم بأن آخر الصبر جبر

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*