الأربعاء , 20 أكتوبر 2021
خلود رسلان تكتب:أحداث 11سبتمبر و تساؤلات مازالت معلقة

خلود رسلان تكتب:أحداث 11سبتمبر و تساؤلات مازالت معلقة

أحداث 11 سبتمبر غيّرت أميركا والعالم للأبد وندوب ذلك اليوم ما تزال جليّة، لكنها تركت الكثير من الأسئلة معلّقة.

من كان يعتقد أن الضربات الجوية على أفغانستان بعد شهر من الهجمات، ستؤدي إلى تواجد أميركي يدوم 20 عاما؟ هل كان الأمر يستحق عقدين من الصراع؟ من كان يعتقد أن تكلفة القضاء على الإرهاب ستكون باهظة إلى هذا الحد؟ ما الذي جعل أفغانستان كدولة عادية محط أنظار العالم لسنوات عديدة؟ هل نستطيع تخيل العالم لو انحنت أميركا لـ”القاعدة”؟ ماذا عن الانسحاب من هناك، هل سيعيدنا إلى المربع الأول؟

الانسحاب من أفغانستان يعني أن أميركا قررت طي صفحة اليوم المشؤوم وجعلها من الماضي، رغم كل ما تكبدته من خسائر بشرية ومادية، لكن الأكيد أن الحرب ستظل متواصلة، وكما قال جورج بوش حينها “الحرب على الإرهاب ولدت ولن تنتهي”.

الأنكى من كل هذا أن أناسا بيننا يواصلون تغذية نظريات المؤامرة ويرددون أسطوانتهم المشروخة، معتبرين ما حدث مسرحية تراجيدية.

من حقك الدفاع على ما تؤمن به وما تراه صوابا، لكن حبذا لو أسندت حديثك بأدلة ملموسة، بدل أن تخبط خبط عشواء وتقع في شرك الجهل بلا اهتداء.

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*