الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020
الدكتور يسري طاهر أستاذ الكبد لطبيبى الخاص : مريض الكبد صاحب الحالة المتكافئة يمكنه الصوم
الدكتور يسري طاهر أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بجامعة الإسكندرية

الدكتور يسري طاهر أستاذ الكبد لطبيبى الخاص : مريض الكبد صاحب الحالة المتكافئة يمكنه الصوم

images (1)

العلاج الثلاثي  أنسب البروتوكولات لعلاج فيروس “سي”

كتبت :  صفاء خطاب ـ

أكد الدكتور يسري طاهر أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بجامعة الإسكندرية أن العلاج الثلاثي و الذى يتمثل فى الـ (سوفوسبوفير؛ وإنترفيرون؛ وريبافيرين) هو أحد العلاجات المعتمدة من هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية لعلاج مرضي فيروس “سي” من النوع الجيني الرابع .

وقال الدكتور طاهر خلال كلمته بمؤتمر الجمعية المصرية لأمراض الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المتوطنة بعنوان ” فيروس سي وشهر رمضان ” الذي عقد الأحد 7 يونيو بأحد فنادق القاهرة أن فترة العلاج بالبروتوكول الثلاثي تستغرق 3 شهور مؤكدا أن تخويف المرضي من الإنترفيرون لا أساس له حيث أن الاثار الجانبية له لا تتعدي الـ 10% موضحا أن العالم يشهد عصرا جديدا في علاج فيروس سي حيث تم التوصل إلي عقاقير جديدة تؤخذ عن طريق الفم ليصل بمعدلات الشفاء إلي أكثر من 96% مع العلم أن العلاج الثلاثي هو الأكثر شيوعا في مصر

وأشار أستاذ الحميات والأمراض المتوطنة بجامعة الإسكندرية الدكتور حلمي أباظة إلي أن العلاج الثلاثي يحقق نسب شفاء عالية جدا وغير مسبوقة في مدة لا تتجاوز الـ 3 شهور من العلاج خاصة وأن الأدوية الجديدة ما زال الجدل يثار حولها ولها آثار جانبية لذلك يجب أن يكون لدينا عدد من البدائل التي يحددها الطبيب وفق حالة المريض مشيرا إلي أن أحدث الأبحاث توصلت إلي كفاءة العلاجات الحديثة التي تؤخذ عن طريق الفم وقدرتها علي القضاء علي فيروس سي خاصة النوع الجيني الرابع وذلك لحسم الجدل عن كيفية استخدام تلك العقاقير ومدي فاعليتها بالنسبة للمريض المصري .

وأضاف أن مريض الكبد صاحب الحالة المتكافئة يمكنه الصوم أما من لا يوجد تكافؤ في حالته فمن الصعب عليه الصيام .

وأكد الدكتور خالد الباسل استشاري الجهاز الهضمي والكبد والمناظير أن المرضي المصابين بفيروس سي يحظون بفرصة ذهبية للشفاء إذا خضعوا للعلاج المبكر بنسبة تتعدي 96% حيث ثبت أن العلاج يحقق نسب شفاء عالية جدا وغير مسبوقة في علاج مرضي التليف من الدرجة الأولي .

وأضاف انه بالنسبة لصيام مريض الكبد فهو ممكن ولكن بعد تقييم الحالة من قبل الطبيب  فالطبيب المتابع للحالة هو الوحيد الذي يقرر هل هذا المريض حالته تتحمل الصوم أم لا فهناك مرضي لا يستطيعون الصيام مثلا في درجات الحرارة العالية التي نعيشها الآن رغم استقرار حالتهم إذن تقرير الصيام من عدمه يعتمد علي ثلاثة أشياء الطبيب والمريض والحالة المرضية والمريض الذي يوافق طبيبه علي صيامه ننصحه دائما أن يلتزم بعد أذان المغرب  بشرب السوائل بكمية كافية مع التزامه بالبعد عن الملح والدهون كما ننصحه بتناول من وجبة إلي وجبتين خفيفتين بين الإفطار و السحور  .

و أكد الدكتور يسري طاهر أن النتائج الفعلية  للعلاج الحالي تتعدي 90% تشجع مرضي فيروس سي لبدء العلاج والتخلص من المرض خلال 3 شهور .

ومن جانبه أشار الدكتور طاهر الزناتي أستاذ الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي والكبد جامعة القاهرة إلي أنه هناك العديد من علاجات فيروس سي الحديثة الأخري التي تؤخذ عن طريق الفم DAA الفم والتي ستطرح في الأسواق ولكنها في انتظار موافقة هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية

وأفاد طاهر أن الدراسات الحديثة أظهرت أن نسب الشفاء بالعلاج الثلاثي تتعدي 96% و أن أنظمة العلاج التي لا تشمل ” الإنترفيرون ” يتم استخدامها فقط مع المرضي غير المؤهلين للعلاج بـ ” الإنترفيرون ” و لذلك فالعلاج الثلاثي هو الأفضل والأقل تكلفة لدولة مثل مصر حيث يحكمها السعر الأقل والنتائج المؤكدة في ظل الجهود الكبيرة لعلاج أكثر من 12 مليون مصاب بفيروس سي  .

وشدد طاهر علي أن استشارة الطبيب المتخصص واجبه لتحديد البروتوكول العلاجي المناسب لكل مريض و أن التطور الحالي في علاج فيروس سي هو فرصة ذهبية للتخلص من المرض في مصر .

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*