الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020
الحمل الكاذب

الحمل الكاذب

تحقيق :بسمة مصطفي عمر ـ

الحمل الوهمى و الذى يطلق عليه الحمل الكاذب هو حالة نادرة لكنها حقيقية جدا، على مر السنين و هو اعتقاد المرأة أنها حامل عندما لا يكون هناك حمل، وقالت إنها تشعر بكل أعراض الحمل، بما فى ذلك الغثيان، والتقيؤ، وزيادة الوزن، والتعب، وتوسيع البطن، ومع ذلك، هى التى تحرك كل هذه الأعراض بسبب عوامل نفسية وليس الحمل.

وعلى الرغم من حالات الحمل الوهمية ليست مفهومة جيدا حتى الآن، ونحن نعلم أنها غالبا ما تحدث فى النساء اللائى يريدن الإنجاب وليس لديهن أطفال، مثل تاريخ ملىء بالإجهاض أو العقم مرات عديدة.

تحدث الدكتور محمد المهدى وهو استشارى الطب النفسى عن سيكلوجية الحمل الكاذب وأشار بإنه حالة نادرة تحدث لبعض النساء العقيمات حيث تمر المرأة بفترة اشتياق طويلة للحمل ، وبعدها تظهر أعراض الحمل عليها فتنتفخ بطنها بسبب تراكم الدهون على جدار البطن،وحركة الامعاء كأنها حركة الجنين ،وتنقطع الدورة الشهرية ، ويتضخم الثديين ويحدث غثيان وقيء في فترة الصباح .

وأبقراط هو أول من وصف هذه الحالة النادرة والطريفة . وهناك حالات شهيرة للحمل الكاذب نذكر منها ” ماري تيودور ” ملكة إنجلترا (1516-1558م) و ” أنا أو ” (Anna O) مريضة فرويد الشهيرة التي اعتقدت أنها حملت من طبيبها .

وهذه الحالة تبين قوة تأثير العوامل النفسية على الحالة الجسدية ، حيث تمثل نوعاً من ” المطاوعة الجسدية ” يحدث فيها تغيرات فسيولوجية استجابة لرغبات أو صراعات لا شعورية . وهي تصنف ضمن الاضطرابات النفسجسمية أو الاضطرابات التحولية .

وهذه الحالات تحتاج للعلاج بواسطة معالج نفسي وطبيب نساء وتوليد حيث يتم عمل تحليل للحمل وعرضه على المريضة مع تدعيمها نفسياً ، وهنا تبدأ الأعراض الكاذبة للحمل في الاختفاء تدريجياً ، مع استمرار المساندة النفسية للمريضة وربطها بالواقع ومساعدتها على احتماله .

وهناك بعض الحالات تقاوم هذا العلاج ويتكون لديها اعتقاد راسخ لا يتزعزع بوجود الحمل ، وهذه الحالات تحتاج للعلاج بواسطة مضادات الذهان

كما تحدث الدكتور عمرو حسن استشاري النساء والتوليد عن الحمل الكاذب مستشهدا بفيلم مبروك جالك ولد و توهم كريمة مختار بالحمل وقال يأتي إحساس الحمل الكاذب لبعض السيدات من شدة التفكير في الحمل وفرص الحمل ضعيفة بالنسبة لها وهي نسبة قليلة يتم اكتشافها بمجرد عمل اختبار حمل ويكون سنها قرب لسن اليأس ومن كثرة التفكير في الحمل تبدأ أعراض الحمل في الظهور لها بدءا من غياب الطمث ولخبطة في التبويض وإحساس بالانتفاخ وتأخذ شكل الحامل بتقوص بالظهر وتشخيصها سهل جدا بمجرد عمل اختبار حمل في الدم أو البول سيكون الاختبار سلبي وعند عمل الفحص بالسونار تكتشف عدم وجود الحمل وتحدث عن روايات لاساتذته بآن هناك حالات تأتي بساعات متأخرة من الليل علي أساس ولادة من كثرة توهمها بالحمل توهمت بالولادة وهي بالأساس مشاكل نفسية ولكي تتأكد السيدة من الحمل ليس بغياب الطمث وإنما بعمل اختبار الحمل في الدم لان السيدة المتوهمة بالحمل سيكون عندها كل أعراض الحمل وهذا يحدث للسيدات الكبار بالسن بنسبة اكبر من السيدات الصغيرات السن ففي الصغيرات بالسن ممكن يحدث عند معرفتها بمشكلة ما تمنعها من الحمل وتبدء التفكير فيه

ويمكن لهذه العوامل النفسية أن تؤثر حتى على المسارات الهرمونية فى الدماغ، وزيادة مستويات هرمونات الحمل وتحفيز الأعضاء التناسلية، كما أنه يمكن أن يؤدى إلى تحفيز إنتاج خلايا الحليب فى الثديين.

كما ذكر الدكتور ياسر صلاح الدين دكتور صيدلى بعض حالات الحمل الكاذب التى تقابله قائلآ بان هناك أدوية مثل جاسمن yasmin وادوية الدورة الشهرية والجنيرا وهى تطلب منهم بخصوص منع الحمل وتلك الادوية تصرف ولو بدون وصف طبيب أما فى حالة طلب أدوية لتثبيت الحمل فلابد من وصف الطبيب

وعند طلب الاستشارة لاخذ دواء ما باعراض مثل الغثيان والقيىء والدوار وتقلصات المعدة المستمرة وكذلك انقطاع الدورة الشهرية ينصح الطبيب الصيدلي بأخذ اجراءات وقائية أولا ومنها عمل اختبار الحمل عن طريق شريط الاختبار أو التحليل الطبي للحمل

من دواعي الأمن عند صرف الادوية يجب السؤال هل يعانى المريض من السكر أوالكبد أوهناك حمل أوقلب أوضغط

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*