الأحد , 27 سبتمبر 2020
أبحاث و  تشريح متواصل لجثث مرضى “كورونا” لكشف غموض الفيروس

أبحاث و تشريح متواصل لجثث مرضى “كورونا” لكشف غموض الفيروس

مازال علماء الفيروسات و الأمراض المتوطنة فى كل بلدان العالم بجرون العديد من الأبحاث و عمليات التشريح لجثث ضحايا فيروس كورونا و قد تناقلت مواقع إخبارية معلومات حول اكتشاف تغيرات غير عادية في قلوب مرضى كانوا يعانون من كوفيد 19

تتمثل فى خلايا ماتت بشكل منفصل في بعض أجزاء عضلة القلب و ذلك وفق ما ذكر موقع “سبونتيك”.
من ناحية أخرى توافرت أنباء حول خبراء من المركز الطبي الجامعي في نيو أورليانز قاموا بفحص أعضاء 22 شخصًا ماتوا بسبب مضاعفات مرض “كوفيد-19”. وكان معظم المتوفين هم من أصل أفريقي، وتتراوح أعمارهم بين 44 و79 عامًا، عانى بعضهم من ارتفاع ضغط الدم والسمنة وداء السكري من النوع 2 خلال حياتهم.
ووفقا لرئيس المجموعة العلمية، ريتشارد فاندر هايدي، تمكنت الدراسة من تحديد العديد من التغييرات التي تلقي بظلال الشك على فكرة التهاب عضلة القلب فيما كانت حالة المريض حرجة.
وليس لدى الخبراء أي فكرة عن آلية تلف القلب، ولكن لديهم العديد من النظريات الافتراضية التي تتطلب مزيدًا من الدراسة.
وبالمقارنة مع الفيروس السابق “سارس” لم يجد العلماء أي آثار لفيروس “كورونا” المستجد في خلايا القلب ولم تحدث أي جلطات دموية لدى المتوفين.
بينما تم العثور على الفيروس في بعض خلايا الغشاء المخاطي للأوردة والشعيرات الدموية. وأشار هايدي إلى أنه قد يكون لدى المرضى تلف في البطانات الغشائية الناتج عن السيتوكين (هو بروتين أو عديد ببتيد أو بروتين سكري يستخدم في عمليات نقل الإشارة والتواصل بين الخلايا).

التعليقات

التعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*